عيوب نظام المنازل فى الثانوية العامة

0

يوضح هذا المقال الكثير من عيوب نظام المنازل في الثانوية العامة والذي أقرت وزارة التربية والتعليم له تابلت 2021 خاص، لتلقي الدروس وتقديم الامتحانات عليه، مما يتيح للطالب إمكانية الدخول إلى كليات وفقًا إلى مجموع الثانوي المنزلي، فقط تابعنا للتعرف على المزيد من التفاصيل حول هل الثانوي بالمنازل له تنسيق، وما هي عيوب هذا النظام، وما هي الكليات التي يُحرم منها نظام المنازل.

أبرز عيوب نظام المنازل في الثانوية العامة

يبحث العديد من الطلاب والطالبات بعد اعتماد نتائج الشهادة الإعدادية، عن تنسيق ثانوي المنازل، خاصة من يحصلون على مجموع أقل بكثير من مجموع تنسيق الثانوي العادي، فهي الطريقة الوحيدة التي تُمكنهم من الدخول إلى بعض الكليات والمعاهد، وفي مقابل ذلك يحرمون من كليات أخرى.

ولكن يظل يتساءل الطالب عن عيوب نظام المنازل في الثانوية العامة وما هي مصاريف الثانوي المنزل، كل هذه الأسئلة نحاول الإجابة عنها في هذا المقال بشكل مبسط، ليكون الدليل لكل طالب وطالبة ترغب بالالتحاق بهذا النظام لعامي 2021-2022.

حيث أن نظام المنازل هو نظام دراسي دون الذهاب إلى المدارس، أو حضور الحصص داخل الفصول، هو فقط مجرد تسجيل اسم الطالب في مدرسة ما، تقوم بالإشراف على دراسته دون التقاء مباشر.

الكليات المتاحة لطلاب المنازل 2021

إليكم تنسيق الثانوية المنزلية لعام 2021، مع العلم أن درجات هذا النظام هي أدنى حد لدخول الثانوية بشكل عام، النظام يستقبل الطلاب (ذكور وإناث)، من كل المحافظات داخل جمهورية مصر العربية، كما يلي:

  1. تنسيق ثانوي المنازل 2021 لمحافظة الجيزة 240 درجة.
  2. كفر الشيخ 240 درجة.
  3. القاهرة 250 درجة.
  4. الفيوم 230 درجة.
  5. الشرقية 225 درجة.
  6. المنيا 213 درجة.
  7. الغربية 230 درجة.
  8. المنوفية 215 درجة.
  9. أسيوط 220 درجة.
  10. قنا 212 درجة.
  11. الفيوم 220 درجة.
  12. بني سويف 220 درجة.
  13. أسوان 210 درجة.
  14. الإسماعيلية 220 درجة.
  15. السويس 210 درجة.
  16. الأقصر 212 درجة.
  17. مرسى مطروح 200 درجة.
  18. البحر الأحمر 214 درجة.
  19. جنوب سيناء 200 درجة.
  20. الوادي الجديد 220 درجة.
  21. شمال سيناء 215 درجة.
  22. دمياط 220 درجة.
  23. بورسعيد 220 درجة.
  24. الإسكندرية 215 درجة.

علمًا بأن هذه الدرجات قابلة للتحديث السنوي، بقرار رسمي من وزارة التربية والتعليم.

عيوب الثانوي المنازل

على الرغم من التحاق عدد كبير من طلاب الإعدادية بنظام الثانوي المنزلي، نظرًا لكثير من الأسباب منها الخاصة بمجموع التنسيق ومنها ما هي خاصة بالطالب، إلا أن الدراسة عبر هذا النظام أسفرت عن عيوب عديدة، أثرت بشكل مباشر على الطالب والطالبة، حيث تحديد نوعية الكليات والمجالات التي سيعمل بها في المستقبل، دون أي اختيار منه، وذلك على النحو التالي:

  • لا يحق لطالب الثانوي المنزلي الالتحاق بأي من كليات الطب والعلوم المرموقة.
  • كما لا يحق له أن يلتحق بأي من كليات الهندسة والبرمجة والاتصالات والمعلومات.
  • بالإضافة إلى حرمانه من دخول الكليات العسكرية والحربية.
  • هذا بخلاف أنه لا يمتلك أية درجات لأعمال السنة.
  • ولا يمكنه تلقي الاختبارات الشهرية، أو أي اختبارات عملية تتم داخل المدرسة.
  • يتم تقديم الامتحانات الأخيرة في نصف العام ونهاية العام الدراسي في لجان خاصة بالمنزل، ولا علاقة له مع باق اللجان.

ومع ذلك يعد نظام الثانوي المنزل من أكثر وأشهر الأنظمة التعليمية الدارجة في الوطن العربي، ويرجع السبب في ذلك إلى اختلاف الظروف والإمكانيات المادية بين الطلاب، فضلًا عن قدراتهم الدراسية، والتي تجعلهم غير قادرين على تنسيق الثانوي العادي.

اقرأ أيضاً: طريقة مذاكرة اوائل الثانوية العامة

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.