أهمية التعليم الجامعي

0

التعليم الجامعي أو ما يسمى بالتعليم العالي هي المرحلة الأخيرة في التعليم التي تعمل على تهيئة الشخص لفرص عمل أفضل وتفسح له المجال لدراسته في دراسة متخصصة ليس كالتعليم المدرسي فهذه الخطة الفاصلة في حياة أي شخص.

تعريف التعليم الجامعي

  1. لم يكن التعليم الجامعي فكرة حديثة، بل إنه من العلوم القديمة التي حث عليها الدين وضرورة التعليم لفوائده العظيمة على الفرد والمجتمع، فهو أمان للمستقبل ومصدر لكسب المال، حيث قد حصل التعليم العالي على اهتمام كبير من قبل شعوب العالم كله.
  2. لكي تصل إلى مرحلة التعليم الجامعي لابد أن تقوم بتحقيق نجاح في مرحلة التعليم الثانوي حتى تؤهل للدخول إلى مرحلة التعليم الجامعي الذي ترغب به.
  3. فهي المرحلة التي يحصل الإنسان فيها على بكالوريوس أو ليسانس في الكثير من المجالات، ومن الممكن بعد أن يتخرج الطالب يقوم بعمل دكتوراه وماجيستير لزيادة مستواه التعليمي.
  4. وغالباً تكون عبارة عن أربع أو خمس سنوات ومن الممكن أن تصل إلى سبع أو ثمانٍ سنوات في كليات الطب.

ما هي أهمية التعليم الجامعي

  1. تعتبر من أكثر المراحل أهمية فهي مرحلة فاصلة بين حياة الشخص العلمية والعملية حيث تؤهله وتجعله على اتم استعداد لسوق العمل.
  2. ففي هذا المرحلة ينضج عقل الإنسان ويقوم بالنظر إلى الحياة العملية بنظرة مختلفة.
  3. في مرحلة التعليم الجامعي يكسب الإنسان الكثير من المهارات كالعمل في جماعات والاعتماد على النفس.
  4. تعديل السلوك حيث يقوم بالتعامل مع زمائله والقيام بمختلف الأنشطة معهم في اتحاد الطلاب مما يجعله قادرًا على اتخاذ القرار المناسب في الوقت المناسب.
  5. يعمل التعليم الجامعي للإنسان على تقليل نسبة الجهل في المجتمع حيث يمكنه التعامل مع كافة أنواع الناس.
  6. يعمل التعليم الجامعي على زيادة الوعي ونشر الثقافة بين الناس وتبادل الخبرات.
  7. فالتعليم الجامعي يفسح المجال للإبداع والأبتكار وذلك من خلال البحث العلمي في الجامعات لجلب المعلومات الذي يكون بحاجة إليها في دراسته.
  8. فمن خلال الأبحاث المختلفة في الكثير من المجالات المختلفة يقوم بتدعيم البحث العلمي على مستوى العالم كله، فلولا الأبحاث العلمية لما قد وصل الإنسان إلى الكثير من الاختراعات والاكتشافات.
  9. يعمل التعليم الجامعي على زيادة الثقة في النفس حيث أنه من خلال معرفته للعلوم المختلفة في الكثير من المجالات يصبح أكثر لباقة في التحدث، وذلك يجعله يعبر عن أفكاره بكل سهولة دون أن يخجل.
  10. فالتعليم الجامعي أيضًا يجعل الشخص أكثر عقلانية وحكمة لدراسة بعض المواد مثل الفيزياء والكيمياء والرياضيات والتاريخ والأدب والفنون والفلسفة.
  11. بعض الجامعات توفر فرص لطلابها للتدريب العملي خلال دراستهم، لذلك عندما يتخرجون لا يشعرون بفرق كبير بين الحياة العملية والحياة العلمية.

التعليم الجامعي في الدول العربية

  1. أصبحت معظم الجامعات العربية للأسف تقليدية فلا تعرف وظائفها ولا أهدافها، إلا قليلاً من الجامعات العلمية التي تعتمد على البحث والتفكير والاستنتاج.
  2. فأغلب أعضاء هيئة التدريس الآن يستخدمون طريقة الحفظ والتلقين، فحفظ المعلومات في الذاكرة لم يكن مناسباً قد ينسى مع الوقت، لذلك لابد من إتباع الأساليب الحديثة.
  3. حيث أن معدل ما ينفق على الجماعات العربية يعتبر محدود جداً مقارنة بما ينفق في الجامعات في الدول الأخرى المتقدمة.
  4. فالتعليم الجامعي هدفه تنمية جميع قدرات الطالب وتطوير جميع الجوانب لديه وتنمية قدراته ومعرفتها لتنميتها في مجال تخصصه بالبحث العلمي والوسائل والأدوات التي ينبغي أن يقوم بها، حتى يرتفع قدره ويفيد المجتمع.
  5. فالاهتمام بالتعليم الجامعي لا يفيد الفرد فقط بل يفيد المجتمع أيضًا ويساعده على التقدم والنهوض.
أهمية التعليم الجامعي
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.